الرئيسية / أخبار محلية / الأولياء والعـــودة المدرسيــة: الكلفـة من نــار… والميزانيـــة في انهيـــار

الأولياء والعـــودة المدرسيــة: الكلفـة من نــار… والميزانيـــة في انهيـــار


العودة المدرسية هي الشغل الشاغل لجميع الأولياء هذه الأيام خاصة بعد صرف أجورهم حيث نراهم يترددون على المكتبات وعلى فضاءات السوق الموازية علهم يجدون أسعارا مناسبة تخفف من هول الكلفة وتترك القليل من «الشهرية» للمصاريف اليومية.

ويبدو أن مصاريف العودة المدرسية هي النقطة التي ستفيض كأس الميزانية الذي امتلأ سلفا بمصاريف رمضان ومصاريف الصيف ومناسباته ولم يعد أمام المواطن التونسي غير الاقتراض من البنوك إن منحته أو الشراء بالتقسيط أن وافقت المحلات التجارية.
أسعار من نار
في جولة عبر المكتبات رصدنا أسعار الكتب والكراسات والمواد والمحافظ للتمكن من تقدير كلفة العودة المدرسية على الولي كما رصدنا اسعار الزي المدرسي (المنديل).
واخذنا عينة لبعض المستويات العلمية ومنها السنة السادسة من التعليم الأساسي حيث قدر كتاب الرياضيات بـ3250 مليما وكتاب التاريخ بـ3550 مليما وكراس الأنشطة باللغة الفرنسية 2000 مليم وكتاب القراءة بالفرنسية 2750 مليما وكتاب الإيقاظ العلمي 3100 مليم وكتاب الانقليزية 4200 مليم وكراس الرياضيات بـ950 مليما.
وإلى جانب أسعار هذه الكتب التي تناهز 20 دينارا يجب احتساب المواد المدرسية والكراسات التي يتراوح سعرها بين 250 مليما و12 دينارا وتختلف باختلاف جودة الكراس ونوع الورق.
والسنة السابعة أساسي يتزايد فيها عدد الكتب حيث يبلغ سعر كتاب علوم الحياة والأرض 2300 مليم والتربية التكنولوجية كتابي أنشطة ودروس 2850 مليما للكتاب الواحد وكتاب الانقليزية 3150 مليما وكتاب تمارين في الانقليزية 1850 مليما وكتاب الرياضيات 3450 مليما وكتاب الفرنسية 3450 مليما والمواد الاجتماعية 3900 مليم والنحو العربي 3850 مليما وكتاب النصوص 3250 مليما.
ويمكن إجراء عملية حسابية بسيطة للوقوف على هول الكلفة التي يتكبدها الولي لتمكين ابنه من العودة إلى مقاعد الدراسة.
المحفظة والمنديل
المحفظة المدرسية يختلف سعرها باختلاف جودتها حيث يتراوح بين 15 دينارا و135 دينارا مع الإشارة إلى أن المحفظة التي يتراوح سعرها بين 15 و35 دينارا تنتهي صلوحيتها خلال الشهر الأول من العودة بسبب رداءة صنعها.
أما المنديل المدرسي فإن اسعاره المتداولة حسب الجودة تتراوح بين 18 دينارا و30 دينارا مع ترويج منديل أقل سعرا ولا يتجاوز العشرة دنانير للأولياء الذين يريدون بدلة إضافية لأبنائهم خاصة في الشتاء فتصبح الكلفة أكبر طبعا بعشرة دنانير.
وعموما يمكن القول إن كلفة العودة المدرسية من نار بالنسبة إلى الولي الذي له ابن وحيد فما بالك بمن له أكثر من تلميذ.
وهنا رصدنا آراء الأولياء الذين كانوا بصدد شراء اللوازم المدرسية لأبنائهم حيث اشترى ولي له ابن وحيد يدرس في السنة السادسة اللوازم المدرسية والكتب بـ150 دينارا دون احتساب المحفظة والمنديل.
وولي آخر له ابنان في سنوات الثالثة والرابعة من التعليم الأساسي قال إن كلفة الكتب والمواد المدرسية بلغت 100 دينار ومحفظتين بـ200 دينار ومنديلين بـ50 دينارا لتصل الكلفة الجملية إلى 350 دينارا.
وولي آخر له ثلاثة أبناء أحدهم في الثانوي والبقية في الأساسي قال إن كلفة العودة بلغت 600 دينار مع الإشارة إلى انه اشترى مواد وأدوات من الجودة المتوسطة وليست الرفيعة.
ولا ننسى أن كلفة العودة المدرسية ليست فقط الأدوات والمحفظة والمنديل بل كذلك الحضانة التي لا تقل عن 50 دينارا للتلميذ الواحد بالأحياء العادية مع الإشارة إلى ضرورة دفع معاليم التسجيل والتأمين وهي أيضا اشتراكات النقل المدرسي.
وهنا يمكن الجزم بأن الولي خلال هذه الفترة لا يستطيع غير القول إني. ..أغرق. ..أغرق.
ولعل العودة المدرسية للأولياء الذين اختاروا تدريس ابنائهم في التعليم الخاص أكثر انشغالا حاليا بسبب كثرة المصاريف التي بلغت حسب أحد الأولياء 600 دينار دون احتساب المحفظة والمنديل.
السوق الموازية و«الفريب»
جراء غلاء الكلفة لجأ الكثير من الأولياء إلى السوق الموازية لشراء الأدوات المدرسية بأقل الأثمان رغم رداءة جودتها كما أصبح «الفريب» ملاذا لشراء خاصة المحفظة التي تمتاز بالجودة العالية وبأسعار لا تقارن باسعار المحفظة التونسية.
مساعدات
من منطلق اهتمامها بالولي منظمة التربية والأسرة قامت بتوزيع منشور على مكاتبها الجهوية في إطار الاستعداد للعودة المدرسية والقيام ببرامج اجتماعية للأسر الضعيفة وقال محمود مفتاح رئيس المنظمة إن المنظمة ستعقد هيئة إدارية يوم 7 سبتمبر القادم للنظر في البرامج التي ستقدمها المكاتب الجهوية استعدادا للعودة.
جريدة الشروق يومية

نزيهة بوسعيدي
الخلفاوي

 
This site is protected by WP-CopyRightPro