الرئيسية / أخبار محلية / أخبارمدينة مدنين / أخبار بن قردان / بنقردان..منعوا الشاحنات من نقل المنتوج

بنقردان..منعوا الشاحنات من نقل المنتوج

بنقردان..

منعوا الشاحنات من نقل المنتوج.. قرابة 150عاملا تتهددهم البطالة

تمر هذه الايام شركة تونس للملح بسبخة العذيبات من معتمدية بنقردان بأوضاع صعبة من جراء شبه توقف العمل بها وذلك بعد ان تم توقيف الشاحنات التي هي على ملك المستثمر من نقل المنتوج إلي الميناء التجاري بجرجيس قصد تصديره إلي الدول الأوربية التي تربطها مع المؤسسة عقود يجب على المستثمر تنفيذها

ويعود منع هاته الشاحنات من نقل المنتوج من طرف قرابة 45 مواطنا من أبناء الجهة يملكون شاحنات خاصة كانوا يقومون بنقل المنتوج إلى الميناء مع المستثمر الأول الذي انسحب في ظروف غامضة وبعد ان تسلم المستثمر الجديد مهامه تخلى عن وسائل النقل الخاصة واستقدم الشاحنات التي هي على ملك مؤسسته وهذا القرار لم يعجب أصحاب الشاحنات الخاصة الذين وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها تتهددهم البطالة خاصة أمام عدم السماح لهم بالعمل من طرف أبناء بعض المناطق الأخرى على غرار الحوض المنجمي بقفصة او بشركات البترول بتطاوين حسب ما صرحوا به لنا
وأمام هذه الوضعية طلبوا من المستثمر تمكينهم من مواصلة مهامهم لكنه رفض هذا الطلب معللا ذلك بأنه يملك عددا كافيا من الشاحنات وليس في حاجة إلى شاحنات خاصة، وأمام هذا التعنت لم يجد أصحاب الشاحنات الخاصة سوى غلق الطريق ومنع شاحنات المستثمر من العمل ونقل المنتوج مما انجر عنه تعطيل شبه كلي للنشاط بالمنجم، وقد عبر لنا عدد من العملة بالقول “ان هذه الوضعية جعلت الشركة لم تستطع تسديد أجورهم لمدة ثلاثة أشهر بسبب توقف النشاط وأمام هذه الوضعية تحركت السلط المحلية والجهوية بمعية اتحاد الشغل من أجل الخروج بحل توافقي يرضي جميع الأطراف لكن كل المحاولات باءت بالفشل وذلك بسبب تشبث المستثمر بقراره في عدم حاجته للشاحنات الخاصة وذلك حسب ما افادنا به معتمد الجهة خلال اتصالنا به والذي أشار الى ان السلط المحلية والجهوية وجدت نفسها في وضعية حرجة خاصة أمام تمسك كل طرف بمطلبه وعدم تنازل أي منهما مماعقّد الوضع اكثر وأصبح يهدد مستقبل قرابة 150عائلة تعمل بالشركة بعد ان توقف بها العمل بصفة شبه كاملة ومما يزيد في تعقيد الامر ان هذه الشركة تعتبر الوحيدة بالمدينة التي تستقطب عددا كبيرا من اليد العاملة نظرا لعدم تواجد أي مؤسسة اقتصادية او صناعية أخرى بالجهة فهل بسبب تعنت هؤلاء الأطراف يجد عدد كبير من العائلات أنفسهم وقد احيلوا على البطالة خاصة وان أهالي بنقردان يعلقون أمالا عريضة على هذه السبخة التي يحلمون بان تتوسع وتضاف اليها عدة مؤسسات اخرى نظرا لما تحتويه من مخزون طبيعي ان تم استغلاله كما يجب فستفتح افاقا كبيرى امام عدد كبير من العاطلين لذا فانه من الضروري البحث عن طريقة للخروج من هذه الوضعية حتى تواصل شركة تونس للملح مهمتها في أحسن الظروف
العوني لعجيل
تونس في يوم السبت 24 أوت 2013
الصباح

 
This site is protected by WP-CopyRightPro