الرئيسية / تردي الخدمات البلدية في جرجيس و برافو للجنة حي شكربان

تردي الخدمات البلدية في جرجيس و برافو للجنة حي شكربان

 

رغم أن النيابة الخصوصية الجديدة تعمل منذ شهر أوت الفارط فإن العمل البلدي لم يتحسن فمدينة جرجيس تنتشر فيها الأوساخ بكثرة رغم أنها مدينة سياحية . وحالة الطرقات رديئة جدا على غرار منطقة حمادي القبلي و الحسيان والرجاء وهو ما يطرح أكثر من سؤال من المواطن و الصيف على الأبواب مع عودة المهاجرين و تدفق السياح.

و في الواقع فإن معتمدية جرجيس تتميز بتوسعها من مداخل جربة و بن قردان و مدنين و يجب تنظيف و رفع الفضلات لمسار بـ400 كم و هذا يتطلب تجهيزات أكثر و تنظيم المواطن لإخراجه الفضلات و كذلك مجهود المجلس البلدي. لكن للأسف المجهودات مفقودة من جميع الأطراف فالنيابة الخصوصية الجديدة رغم أن المواطن استبشر بوجود كفاءات بها فعملها تميز بالسلبية و لم تعقد إلى حد الآن جلسة مع المواطنين رغم مرور 8 أشهر على تنصيبها في غياب العمل الجماعي لأعضائها. كما ان منظمات المجتمع المدني و الجمعيات مطالبة بالتحرك لتنظيم حملات نظافة في ظل عجز البلدية.

لجنة حي شكربان تعوض البلدية

تكونت لجنة في حي شكربان من عدة مواطنين تمكنوا في ظرف شهرين من تنظيف حيهم و الإشراف عليه و تبليط الرصيف و تجاوب معهم المواطنون بالتبرع بالمال و التجهيزات و تم كذلك تهيئة سوق أسبوعية يوم الأحد لقي إقبالا كبيرا و ما حصل في منطقة شكربان يجب أن يحصل في جميع الأحياء في جرجيس للعناية بالبيئة و النظافة و مشاركة المواطن في العمل البلدي.

 

عماد بلهيبة

 
This site is protected by WP-CopyRightPro