الرئيسية / أخبار محلية / جرجيس:مسيرات ليلية تندد بالإرهاب ووقفة إجلال للجيش الوطني

جرجيس:مسيرات ليلية تندد بالإرهاب ووقفة إجلال للجيش الوطني

نظمت التنسيقية المحلية لجبهة الإنفاذ الوطني بجرجيس يوم الأربعاء 31 جويلية وقفة تضامنية مع الجيش الوطني وقوات الأمن الداخلي أمام مقر المعتمدية قدمت خلالها باقات من الورود.
تميزت المسيرة السلمية بغياب الشعارات الحزبية وحضور الشعارات الداعمة للجيش منها « يا إرهابي يا جبان جيش تونس لا يهان «وتونس تونس حرة حرة والإرهابي على بره» و«تونس تونس مدنية لا إرهاب ولا فاشية» كما حضرت الورود والشموع قدمها فتيان وفتيات، وعبر المواطنون من خلال هذه البادرة عن دعمهم للمؤسستين العسكرية والأمنية ورفضهم أي نوع من الوصاية أو أي تأثير للتجاذبات السياسية على كلتا المؤسستين، وكانت المسيرة بمثابة تعبير عن الوفاء والتقدير لكل الأمنيين والعسكريين الذين ضحوا ومازالوا في سبيل هذا الوطن , ومن جهتها أكدت التنسيقية المحلية لجبهة الإنقاذ الوطني بجرجيس عزمها مواصلة الحراك والدخول في عصيان مدني بساحة الشهداء إلى أن يتم إسقاط الحكومة وحل المجلس الوطني التأسيسي، وذلك اثر الإعلان عن تأسيسها في الثامن والعشرين من شهر جويلية من قبل القوى الوطنية والتقدمية والديمقراطية (أحزاب ومنظمــات وجمعيات ومستقلين) بجرجيس وجاء التأسيس بعد التداول في الوضع السياسي في تونس إثر اغتيال الشهيد محمد براهمي وانطلاق الحراك الشعبي العارم في كامل أنحاء البلاد، وانسجاما مع قرارات الهياكل المركزية للأحزاب ومكونات المجتمع المدني بتونس العاصمة وإعلانها عن تأسيس جبهة للإنقاذ الوطني في تونس. وفي بيان لها أعلنت التنسيقية تبنيها لما جاء في محتوى البيان التأسيسي لجبهة الإنقاذ الوطني إذ بين المنسّق المحلي لجبهة الإنقاذ الوطني بجرجيس صلاح الدين مزلوط أن فشل الترويكا وعلى رأسها حركة النهضة إبان حكمها لعام ونيف أدخل البلاد في دوامة الإرهاب والاغتيالات, أولاها كانت بقتل لطفي نقض وسحل جثته وصولا إلى مرحلة تصفية الخصوم السياسية بدءا ببلعيد ثم البراهمي ثم فاجعة الشعانبي والتي أتت على 8 جنود من الجيش الوطني وهي أحداث لم تكن لتحدث إن أخذت الحكومة بزمام أمورها وبين المزلوط أن التنسيقية ستدخل في عصيان مدني سلمي دون المساس بالممتلكات العمومية والخاصة كما أعلن عن مساندة كل القوى الديمقراطية والتقدمية بجرجيس لاعتصام «الرحيل» أمام المجلس التأسيسي بالمشاركة فيه من خلال تنظيم رحلات تتولى تنظيمها وتأطيرها التنسيقية التي ستظل متمسكة بحق الشعب في الاحتجاج والاعتصام السلمي من اجل تحقيق أهداف الثورة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

شعلاء المجعي

 
This site is protected by WP-CopyRightPro