الرئيسية / سيزجّان بكامل أوراقهما في لقاء اليوم: بنڤـردان تحـدّد مصيـر الزواغــي والكوكـــي

سيزجّان بكامل أوراقهما في لقاء اليوم: بنڤـردان تحـدّد مصيـر الزواغــي والكوكـــي

Slide 1

مرة أخرى يجد نبيل الكوكي نفسه وجها لوجه مع كمال الزواغي ولا نعرف إن كان مدرب الافريقي سيكرس تفوقه على مدرب ترجي جرجيس بما أنه تغلب عليه في السابق أم أن الزواغي سيكذب التاريخ ويحسم لقاء بن قردان لفائدته.

 
واجه نبيل الكوكي خلال الموسم الماضي كمال الزواغي عندما كان الأول يشرف على حظوظ النادي الصفاقسي ويدرب الثاني الاولمبي الباجي وانتهى هذا الحوار بفوز أبناء الكوكي الذي فعل الأمر نفسه مع الزواغي عندما أشرف هذا الأخير على النجم الخلادي ولعل الطريف في الأمر أن تفوق الكوكي على الزواغي في الموسم الماضي كان بمساهمة كبيرة من لاعبين ينشطان الآن في الافريقي وهما سلامة القصداوي وماهر الحداد لذلك لا نعرف إن كان الكوكي والحداد والقصداوي سيعيدون السيناريو نفسه في لقاء اليوم في بن قردان ويحرجون مجددا كمال الزواغي ام أن الغلبة ستكون هذه المرة من نصيب مدرب جرجيس.

 

الزواغي يعوّل على خبرة هذه الاسماء

 

يعتمد كمال الزواغي على خطة تكتيكية قوامها 4ـ2ـ3ـ1 حيث يعوّل على الخبرة التي بحوزة الظهيرين جمال رحومة وأمير الحاج مسعود ونجد في محور الدفاع الثنائي حسام سليمان ومالك بحر أما في الوسط فمن المنتظر ان يزج الزواغي بلاعب النيجر «كوفي دانكو» الذي تألق خلال الموسم الماضي والى جانبه الدرقاع والوريمي والرواندي «ميدي كاجير» وحاتم سلامة وسيلعب في الخط الأمامي ورقة نوفل اليوسفي المعروف بسرعته على الرواقين او ماهر عامر الذي يأمل في استعادة تألقه كما فعل في الموسم الماضي عندما سجل عدة أهداف لفائدة «العكارة» ويذكر ان الزواغي يملك حلولا اضافية في مباراة اليوم بما ان الثنائي القنطاسي ومنافق اصبحا على ذمة الزواغي وبإمكانه التعويل عليه أمام فريق باب الجديد.

 

الارهاق البدني والصعوبات المالية

 

واجه ترجي الجنوب ترجي العاصمة في بحر هذا الاسبوع في ملعب رادس وهو ما جعل الاطار الفني للفريق يعبّر عن تخوّفه من الارهاق البدني للاعبيه خاصة وأنهم سيخوضون مباراتين من العيار الثقيل في ظرف زمني قياسي كما يجد ترجي الجنوب بعض الصعوبات على مستوى التدريبات بسبب الحالة السيئة لميدان التمارين ولا ننسى كذلك الصعوبات المالية التي يمرّ بها الفريق في الوقت الحالي حيث نجحت ادارة الوريمي في تسديد جراية شهر للاعبيها ومازالوا في انتظار تسلم رواتب شهر آخر هذا دون ان نغفل عن ان الفريق يستقبل حاليا ضيوفه خارج ميدانه وتحديدا في بن ڤردان ولكن كل هذه الظروف قد لا تكفي الزواغي لتبرير تواصل نزيف النقاط خاصة اذا عرفنا ان ترجي الجنوب غنم نقطتين خلال الموسم الماضي من مباراتيه ضد الافريقي حيث أجبره على التعادل ذهابا وإيابا.

 

تغييرات في تكتيك الكوكي

 

من جهته يطمح الكوكي الى قيادة الافريقي الى تحقيق انتصاره الاول في البطولة وكذلك تسجيل الهدف الاول بما ان الخط الامامي للافريقي صام عن التهديف طيلة 180 دقيقة (آخر هدف للافريقي سجله سيف تقا في الجولة الختامية من الموسم الماضي ضد القوافل) وتفيد المعلومات التي بحوزتنا ان الكوكي سيجري مجموعة من التغييرات على الخطة التي يتبعها وتمكن الكوكي من متابعة لقاء ترجي جرجيس ضد الترجي الرياضي وخرج بمجموعة من الملاحظات عن منافسه وتتمثل بالأساس في أنه يجيد الانتشار فوق الميدان ويدافع بأكبر عدد ممكن من اللاعبين ويحذق الهجمات المعاكسة والسرعة ولكنه في المقابل يواجه العديد من المتاعب كلما تعلق الامر بالكرات الثابتة كما حدث في عملية هدف وليد الهيشري.

 

الأرضية الاصطناعية

 

تجري مباراة اليوم على أرضية اصطناعية لذلك قام الافريقي بحصص تدريبية على أرضية مشابهة في سكرة وكذلك في جربة حتى لا يجد الفريق صعوبة تذكر في اللعب على أرضية ملعب بن ڤردان.

 

تألق الوديات لكن ماذا عن الجديات؟

 

خلال مباراة الاياب في الموسم الماضي ضد ترجي جرجيس تكفل التشادي ايزيكال بتسجيل ثنائية الافريقي (2/2) ويأمل الكوكي ان يتألق مهاجمو الفريق في لقاء اليوم لتحقيق الهدف المنشود خاصة وان لاعبيه سجلوا العديد من الأهداف في الوديات على غرار القصداوي والحداد وماكس… لكنهم عجزوا في المقابل عن الاهتداء الى الشباك في الرسميات مع العلم بأن الكوكي خسر ورقة المهاجم علي المثلوثي المعاقب لكنه في المقابل بإمكانه التعويل على خدمات الشاب سيف الجزيري الذي التحق بالفريق بعد ان كان في تربص مغلق مع منتخب الشبان.

 

لقاء حاسم للكوكي والزواغي

 

لن نبالغ اذا قلنا ان مباراة اليوم قد تحدد مصير مدربي الافريقي وترجي جرجيس وسيحاول كل واحد منهما الخروج بنتيجتها حتى لا يواجه المحاسبة وربما الإبعاد بعد ان نفد صبر أحباء الناديين وخاصة الافريقي المطالب بأن يكون في المراتب الاولى في مجموعته.

سامي حمّاني

 النشرة الإلكترونية لجريدة الشروق التونسية

الأحد 25 نوفمبر 2012

 
This site is protected by WP-CopyRightPro