الرئيسية / صابة قياسية للزيتون و زيادة 300% و غياب اليد العاملة أكبر عائق

صابة قياسية للزيتون و زيادة 300% و غياب اليد العاملة أكبر عائق

 

تعتبر صابة الزيتون بولاية مدنين قياسية وهي التي يوجد بها 4 ملايين و 200 ألف شجرة زيتون و سينطلق موسم الجني في بداية شهر نوفمبر و تقدر الصابة بـ106 آلاف طن من الزيتون أي ما يقارب 21 ألف طن من الزيت  أي بزيادة 300%  بعد أن بلغت 27 ألف طن سنة 2011 وفق معطيات تحصلت عليها الصباح من المندوبية الجهوية للفلاحة. و تتوزع كما يلي  جرجيس 49 ألف طن من الزيتون ، بن قردان 13 ألف طن، سيدي مخلوف 13.5 ألف ، مدنين الشمالية 3 آلاف ، مدنين الجنوبية 10 آلاف ، بني خداش 6 آلاف طن  ، آجيم 1.5 ألف طن ، حومة السوق 5.5 ألف طن ، ميدون 4.5 ألف طن.

و قد أثر عدم نزول الأمطار في الفترة الأخيرة وارتفاع درجة الحرارة في ولاية مدنين على شجرة الزيتون و بالتالي مردوديتها في الزيت.

و مع اقتراب موسم جني الزيتون يعتبر نقص اليد العاملة أكبر عائق وهو محل تخوفات الفلاحين و منتجي هذه الأشجار. و هنالك من يقترح أن يتم توجيه عملة الحضائر بكامل الولاية للعمل لشهرين أو ثلاثة في موسم الزيتون و إذا لم يحصل ذلك فليس هنالك خيار سوى توريد اليد العاملة من البلدان المجاورة و قد تم الالتجاء خلال حصاد الحبوب للاجئين في مخيم شوشة بن قردان. لكن صابة الزيتون القياسية يجب أن تتوفر لها آلاف العمال خاصة أن الشباب يرفض العمل في القطاع الفلاحي رغم أن الأجر لا يقل عن 30 دينار في اليوم و يفضل البقاء في المقاهي و الانتظار و الحلم بالالتحاق بأحد البلدان الأوروبية.

                                                                          عماد بلهيبة

 
This site is protected by WP-CopyRightPro