الرئيسية / أخبار محلية / إنطلاق أضخم مشروع تونسي أوربّي يقدّر ب22 مليار دينار

إنطلاق أضخم مشروع تونسي أوربّي يقدّر ب22 مليار دينار


انطلقت أشغال مشروع “تونور” التونسي البريطاني لتوليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية في الجنوب التونسي والمعدّة للتصدير إلى أوروبا، ويعتبر وفق المعطيات المتوفّرة أضخم مشروع أجنبي في تونس من حيث قيمة الاستثمار التي تفوق 10 مليارات أورو أي ما يعادل 80 % من ميزانية الدولة التونسية، ويتركّز المشروع في منطقة رجيم معتوق من ولاية قبلي على مساحة قدرها 10 آلاف هكتار ما يعدل 2 % من مساحة الصحراء التونسية، وستدوم مدّة الإنجاز 6 سنوات بطاقة تشغيلية في حدود 20 ألف موطن شغل غير مباشر و 1500 موطن شغل مباشر، وستنتفع تونس مجانا ب 133 ميغاواط سنويا من انتاج المشروع أي ما يعادل ثلث انتاج المحطة الكهربائية برادس، و أغلب مكونات المشروع سيتم تصنيعها في تونس بما سيساهم في تركيز نسيج صناعي يعتمد على تكنولوجيات متجددة ومتطورة، وسيضخّ المشروع ما يعادل 100 مليون أورو سنويا في الاقتصاد الوطني طيلة فترة الاستغلال بعنوان خدمات وأعمال صيانة وتجهيزات، وسيحقّق نسبة ادماج وطني تعادل قيمتها 40 % من قيمة الاستثمار أي حوالي 000 4 مليون أورو، ووفق ما يؤكده الخبراء في مجال الطاقة فإن هذا المشروع سيكون أكبر محطة شمسية في العالم من حيث الحجم وأكبر استثمار في تونس علاوة على انعكاساته المتأكدة على الاقتصاد التونسي وعلى تنمية جهة الجنوب على المدى المتوسط والطويل.