الرئيسية / أخبار محلية / اتحاد الفلاحين يرفض قرار الزيادة في اسعار الطماطم ويقاطع زراعتها

اتحاد الفلاحين يرفض قرار الزيادة في اسعار الطماطم ويقاطع زراعتها


قرر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحرى عدم الإمضاء على الوثيقة المشتركة للزيادة في سعر الطماطم والمقاطعة الكاملة لزراعة الطماطم في الموسم القادم وفق بلاغ صدر الأربعاء 28 أوت 2013 عن المنظمة.
واعتبرت ذات المنظمة ان اتخاذ هذا القرار ياتي كردة فعل اولية على الترفيع في سعر الطماطم المعلبة من قبل وزارة التجارة خلال الفترة المنقضية.
كما اكدت انها لن تجلس مستقبلا مع الأطراف النقابية الممثلة للصناعيين التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الا بعد التعهد الصريح بصرف المستحقات المالية لمنتجي الطماطم بعنوان موسم 2011/2012
ووصف الاتحاد قرار وزارة التجارة بالزيادة في سعر الطماطم المعلبة بالارتجالي و التعسفي واعتبرته انحياز واضح وغير مبرر الى صف الصناعيين مقابل التجاهل التام لمصالح الفلاحين .
كما اعتبرت ان الترفيع جاء نتيجة ضغوطات ومساومات الصناعيين الذين تعمدوا تسييس الوضع ولجاوا الى كافة اساليب المماطلة…من اجل تحقيق مصالحهم الشخصية ومواصلة استنزاف حقوق الفلاحين.
وذكرت المنظمة الفلاحية في بلاغها انها بذلت جهودا كبيرة وقامت بمشاورات واتصالات عديدة مع الأطراف الممثلة للحكومة وللاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية من اجل الوصول الى حلول وفاقية تساهم في الحد من الأزمة العميقة التي يمر بها القطاع والتي تهدد بصفة جدية بانهيار جهاز الانتاج والعزوف الكامل عن زراعة مادةالطماطم.
وأكدت انه رغم ارتياحها لقرار وزارة الفلاحة المتعلق بالزيادة ب15 مليم في الكلغ في السعر المرجعي للطماطم المعدة للتحويل خلال شهر ماى 2012 فقد سجلت بكل استياء عدم التزام الصناعيين بهذا القرارالى حد الان وهو ما تسبب في خسائر مادية فادحة للفلاحين بحسب نفس البلاغ.
واعتبرت المنظمة الفلاحية ان ذلك ادى الى تراجع مساحات ومحاصيل الطماطم المعدة للتحويل خلال سنة 2013 الى اكثر من النصف وذلك كنتيجة طبيعية لحالة العزوف المتواصل عن زراعة هذه المادة في صفوف الفلاحين.
وأكد الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ان باب التفاوض يبقى مفتوحا مع الصناعيين حالة بحالة حسب رغبتهم الجدية في تسوية وضعيتهم مع الفلاحين.