الرئيسية / اتفاقية مع ناقل بحري لتنظيم رحلات عودة المهاجرين من ميناء سافونا الإيطالي إلى جرجيس

اتفاقية مع ناقل بحري لتنظيم رحلات عودة المهاجرين من ميناء سافونا الإيطالي إلى جرجيس

تطالب الجالية المهاجرة في أوروبا أصيلي الجنوب الشرقي بتنظيم سفرات عودتها إلى ميناء جرجيس مباشرة عوضا عن ميناء حلق الوادي فأصعب ما ينتظر المهاجر هو رحلة 500 كم لمدن الجنوب الشرقي و ما يتخلل الطريق من مفاجآت فعشرات المهاجرين يتعرضون لحوادث قاتلة قبل الوصول إلى عائلاتهم. و قد قامت الجمعية التنموية بجرجيس بجمع توقيعات 1800 من مواطني الجهة و قدمت ملفا كاملا لوزير النقل و كاتب الدولة للهجرة.

ومن جهة أخرى نشطت جمعية دار جرجيس بفرنسا و تمكنت من التعاقد مع ناقل بحري لتنظيم رحلات من ميناء سافونا الإيطالي الذي يبعد 60 كم من جنوة إلى ميناء جرجيس و تدوم الرحلة 32 ساعة. وفي هذا الإطار أكد السيد لزهر التومي رئيس هذه الجمعية للأسبوعي أنه وجد الدعم من السيد عماد الدايمي مدير الديوان الرئاسي أصيل مدينة مدنين و الذي كان مبعدا في فرنسا مدة 20 سنة و قد حاول الدايمي تذليل الصعوبات التي تعترض تنظيم أول رحلة في بداية شهر جويلية.

و أضاف التومي أنه تم الاتصال بوزارة الداخلية و وزارة المالية لتهيئة ميناء جرجيس من ناحية الديوانة و الأمن و تركيز منطقة مراقبة لاستقبال المهاجرين. وهناك تجاوب من هذه الوزارات لتحقيق ذلك خاصة أن الميناء يمكنه استقبال هذه البواخر.

و من جهة أخرى أكد رئيس جمعية دار جرجيس أنه سيعقد ندوة صحفية بجرجيس يوم الأحد 7 ماي للحديث عن هذه التفاصيل و إذا تمت تهيئة منطقة للديوانة و الأمن بالميناء فإنه ستنطلق عملية حجز التذاكر لهذه الباخرة و سيكون موعد الرحلة أسبوعيا عشية السبت تنطلق من ميناء سافونا الإيطالي لتصل إلى ميناء جرجيس صبيحة الاثنين بعد رحلة 32 ساعة.

فهل يتم تذليل هذه الصعوبات اللوجستية خلال شهر ماي ليتم تحقيق حلم آلاف المهاجرين من جهة الجنوب الشرقي بالانطلاق في الحجز على متن هذه الباخرة التي تتسع لـ400 مسافر و 350 سيارة؟ و ميناء سافونا مخصص أساسا للسفن السياحية و يمكن استعماله كذلك لتنظيم رحلات سياحية من إيطاليا إلى جرجيس و المنطقة السياحية جربة جرجيس التي تتسع لـ50 ألف سرير.

عماد بلهيبة