الرئيسية / البوسليمي (هداف جرجيس): ترجي الجنوب يهزم الأمل (1ـ 0) حققنا المطلوب

البوسليمي (هداف جرجيس): ترجي الجنوب يهزم الأمل (1ـ 0) حققنا المطلوب

حقق زملاء حاتم سلامة انتصارا صعبا جدا هو الثالث هذا الموسم ضد فريق تفصله نقطة واحدة عنه في الترتيب العام وهو ما يعطي لهذا الفوز قيمة مضاعفة اضافة الى أنه مكّن الترجي الجرجيسي من الخروج من دائرة النتائج السلبية بعد هزيمتين وتعادل خارج الديار، في حين استحق أمل حمام سوسة التعادل على الأقل نظرا للمجهود الذي قام به للعودة في المباراة بعد قبول الهدف وخنق منافسه في مناطقه وأرغمه على قبول اللعب بعد إقصاء مهاجمه ماهر عامر لحصوله على الانذار الثاني وقد حمّل المدرب عبد الحي العتيري هذه الهزيمة للحكم الرحموني ومساعديه مؤكدا في هذا الصدد «النقطة السوداء في هذه المباراة كانت التحكيم ولأول مرة في حياتي أتكلّم في هذا الموضوع لأن الرحموني لم يكن نزيها صحبة معاونيه وأثّر بدرجة كبيرة على نتيجة المباراة وحرمنا من انتصار مستحق أو نقطة على أقل تقدير رغم المردود الغزير لأبنائي والكم الكبير من الفرص التي خلقناها في المباراة وكانت تنقصنا النجاعة في الأمتار الأخيرة» وكانت المبادرة بالهجوم من طرف الضيوف عن طريق حمزة لحمر رجل المباراة الذي مرر كرة من ذهب لخالد هماني ولكن الدفاع تدخل على مرتين ثم أتيحت أخطر فرصة في الدقيقة 21 لرياض المهذبي الذي انفرد بالحارس النوالي الذي كان في الموعد في حين اكتفى الفريق المحلي بمراقبة اللعب ولم نسجّل له سوى فرصة حسام سليمان الرأسية والتي مرت فوق العارضة بقليل .

في شوط أول للنسيان كان فيه مستوى اللعب دون المأمول وكان النسق منخفض جدا واللعب متقطع ويفسّر ذلك المدرب المنصف مشارك الذي تابع المباراة بعد عودته من تجربة ناجحة في الدوري السعودي: «كان واضحا أن هاجس النتيجة كان مسيطرا على اللاعبين من الجهتين لذلك لم نر لعبا جميلا ومنسقا وكان شوطا مملا وهو ما يعكس مستوى البطولة التونسية التي تأكدت بالويكلو».

الدقيقة 52 حملت الهدف الوحيد والأغلى لترجي جرجيس عن طريق البوسليمي الذي عوّض كوفي المعاقب لأول مرة في المحور ومرّة أخرى تأتي الحلول من وسط الميدان بعد نجاح كوفي في التسجيل في آخر لقاءين  لعبهما الفريق وكانت فرحة البوسليمي كبيرة وعلّق على الهدف «كانت مخالفة دقيقة من علاء عبّاس وقمت بمقاطعة أمام ماهر عامر وحققنا اليوم المطلوب وكان الضغط كبيرا لذلك تراجعنا كليا في 20 دق الأخيرة».

منعرج المباراة كان بعد اقصاء ماهر عامر في دق 57 حيث استغل حمام سوسة هذا النقص العددي لنسج عمليات هجومية خطيرة وضغط بقوّة على أبناء الغرايري وسجل هدفا أبيض عن طريق قوام لكن المساعد الأول كمال الفضلاوي أشار لوجود تسلّل مما أثار غضب زملاء لحمر الذين واصلوا سيطرتهم ومحاولاتهم عن طريق بن بلقاسم والجربوعي والدربالي لكنهم لم يتمكنوا من تغيير نتيجة المباراة التي انتهت بفرحة عارمة للمحليين.

 

الثلاثاء 10 أفريل 2012

الصحافة

رضوان بوراسين