الرئيسية / الترجي الجرجيسي ـ النادي الصفاقس1-3

الترجي الجرجيسي ـ النادي الصفاقس1-3

أسبقية للضيوف في النتيجة والآداء

قدم النادي الصفاقسي مردودا متميزا في جرجيس على أمتداد ردهات المباراة بفضل لعبه الجماعي وتألقه وسط الميدان والهجوم وحقق أنتصارا عن جدارة غاب عنه في ملعب جرجيس منذ 13 سنة (أخر أنتصار سنة 1999).

وفي المقابل فإن ترجي جرجيس قدم لاعبوه مردودا متواضعا وكانت هزيمته مقترنة بوجود عدة نقائص في الفريق خلال هذه المباراة وعدم القدرة على مجاراة نسق اللعب الذي فرضه الضيوف في مباراة تميزت بالروح الرياضية العالية.

كامل الفترة الأولى كانت في أتجاه واحد للضيوف الذين قدموا مردودا ممتازا وكسبوا معركة وسط الميدان وتألق زكرياء اللاّفي في بناء الهجومات وإمداد ثنائي الهجوم بن يوسف والقصداوي بكرات ثمينة ومثل القصداوي خظرا متواصلا على دفاع جرجيس وكاد منذ الدقيقة الثانية أن يفتتح النتيجة إثر أنفراده بالحارس النوالي الذي حول الكرة للركنية. وتوجت مجهودات الضيوف بتسجيل هدف في الدقيقة 23، اثر تسديدة قوية من شادي الهمامي وكنا ننتظر أستفاقة الفريق المحلي للتعديل لكن الخطوط الثلاثة لاحت مضحكة وعملية الربط مفقودة وهو ما جعل عامر وعباس في عزلة في الهجوم..

الإمتياز: اللاّفي وبن يوسف

السؤال الذي فرض نفسه خلال فترة الإستراحة: هل يستفيق ترجي جرجيس وبتدارك ضعفه أم يواصل الضيوف سيطرتهم على المباراة؟

بداية الفترة الثانية كانت لجرجيس وإثر مخالفة من الإدريسي في الدقيقة 50 ماهر عامر كاد يسجل بتسديدة رأسية يحولها الحارس الجريدي بصعوبة لركنية الذي بتصدى لتسديدة ثانية من علاء عباس وقد أستغل الضيوف تقدم الفريق المحلي للهجوم بكثافة لينسجوا هجومات سريعة توجت بإضافة مدنين:

الدقيقة 52: مجهود ممتاز من القصداوي في الجهة اليمنى لدفاع جرجيس يمهد لربيع اللاّفي الذي يسدّد أرضية في الشباك.

الدقيقة 59: تمريرة ذكية من البرقاوي في أتجاه المهاجم فخر الدين بن يوسف الذي ينفرد بالحارس النوالي ويسجل الهدف الثالث لفريقه وللإطمئنان على نتيجة المباراة وللعب بكل راحة بقبول اللعب في مناطقهم والإعتماد على الهجومات المعاكسة حيث أصبحت السيطرة لترجي جرجيس وتعدّدت الهجومات لتذليل الفارق لكن دون جدوى.

عماد بلهيبة