الرئيسية / أخبار محلية / اخبار وطنية / مفتي الجمهورية: الإسلام الجهادي يعني التطرّف والإرهاب
مفتي الجمهورية: الإسلام الجهادي يعني التطرّف والإرهاب
مفتي الجمهورية: الإسلام الجهادي يعني التطرّف والإرهاب

مفتي الجمهورية: الإسلام الجهادي يعني التطرّف والإرهاب

مفتي الجمهورية: الإسلام الجهادي يعني التطرّف والإرهاب

اعتبر مفتي الجمهورية « حمدة سعيد » في تصريح لصحيفة المدينة اليوم الاثنين، الإسلام الجهادي تطرّفا وإرهابا، مشددا على أنّ الإرهابيين لا يجب أن يسرقوا من الشعب التونسي معاني الجهاد السامية والنبيلة باعتبار وأنّ كل حياة الإنسان المسلم جهاد في سبيل الله.
ودعا مفتي الجمهورية الدول والحكومات وخاصّة العلماء الحقيقيين لتحمل مسؤولياتهم تجاه الأمة والشباب والعمل على نشر الفكر الوسطي الذي أرسى دعائمه النبي صلى الله عليه وسلّم عبر توجيه خطاب اسلامي معاصر لخدمة الامّة وبناء المستقبل على قاعدة التعايش المشترك والحوار وقبول الآخر وإحياء ثقافة الاختلاف.

وفي إجابة له عن فحوى علاج التطرف الديني والخروج من مأزق الحالة الدموية ومن مشروع داعش، اعتبر مفتي الجمهورية أنّ القضية تكمن في الجهل بالدين وتنطّع شوّه رسالة الإسلام وألصق به الدموية والتقتيل، داعيا لعلاج ذلك عبر محاربة الجهل والفقر والتوجّه إلى عمق المجتمعات المسلمة لتصحيح المفاهيم عن دينها وتوجيهها التوجه الذي يخدم رسالة الإسلام ووحدة مصير شعوبه وسط علم يموج بالتكتلات والتحالفات والتآمر على المسلمين وقضاياهم.