الرئيسية / جرجيس Zarzis / بنية تحتية مهترئة والسلطات المحلية غائبة

بنية تحتية مهترئة والسلطات المحلية غائبة

    • تعاني البنية التحتية في مدينة جرجيس من عدة نقائص مما اثأر اشمئزازا في نفوس متساكنيها والوافدين عليها من جهات أخرى.
      عبر أهالي حي ابن منظور وحي المشار كية وحي الملعب البلدي وحي الواحة و أحياء أخرى عن معاناتهم الحقيقية التي يسايرونها منذ عدة سنوات والتي يأتي على رأسها عدم صلاحيات الطرقات التي تبدو في عدة دوائر بلدية كارثية خاصة في فصل الشتاء , فوضعيتها تطرح العديد من الأسئلة و التجاهل التام من طرف السلطات المحلية رغم النداءات والشكاوى المتكررة من طرف السكان ونفس الشئ للأرصفة التي اندثر بعضها وأجبرت الراجلين على مشاركة وسائل النقل بمختلف أنواعها ولئن تآكل بعض الأرصفة جراء عدم صيانتها إلا أن مؤسسات أخرى كديوان التطهير و الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع الميـاه وغيرها تنجز أشغالها و تترك الأرصفة و الطرقات على حالة سيئة ( منها ما أحدث به فرع التطهير أشغال منذ شهر جوان 2010 وبقي دون صيانة ) وهوما يثير تساؤلات تبقى معلقة دون إجابة أين التجهيز و النيابة الخصوصية مما يحدث في انهج وسط المدينة وفي ودوائرها البلدية الستة من تجاوزات وعدم مراقبة لسير المشاريع المنفذة من قبل المقاولين على غرار مشروع تهيئة حي الحارة بالموانسة الذي لم تنتهي أشغال ترصيف أنهجه وأمام تلك المظاهر المزرية للأرصفة تكفل عــدد من المواطنين بطريق مدنين و شارع فرحات حشاد وشارع 20 مارس وطريق جربة وطريق الموانسة بترصيف المساحات المحيطة بمحلاتهم التجاريــة و هي بادرة جيدة و لكن تظل قلة قليلة ممن يعتنون بالمظهر الخارجي لمحلاتهم ، إلى جانب ذلك يشتكي السكان من قلة وانعدام الإنارة العمومية في عدد من الأحياء سكنية وهو ما أدى إلى انتشار العديد من الآفات الاجتماعية ومنها أعمال السطو والسرقات الليلية المتكررة والتي حولت حياة السكان إلى جحيم حقيقي.
      شعلاء المجعي