الرئيسية / أخبار رياضية / تأجيل البطولة الى موعد لاحق:(؟)

تأجيل البطولة الى موعد لاحق:(؟)

إنشر المقال على مواقع التواصل الإجتماعي

تأجيل البطولة الى موعد لاحق:(؟)

مازال نشاط بطولة الرابطة الثالثة (للأسبوع الثاني) متعطل على إثر تلقي الرابطة طلبات تأجيل البطولة من طرف 27 فريقا احتجاجا على عدم صرف وزارة الشباب والرياضة للمنح المرصودة للأندية .
وكانت وزارة الإشراف قد قامت خلال شهر أكتوبر 2014 بصرف القسط الأول من مستحقات المالية للأندية التي تنشط في الرابطة الثالثة في انتظار صرف القسط الثاني والأخير خلال شهر فيفري الجاري والبالغ 15 ألف دينار لكل جمعية حسب الإتفاق الحاصل بين الأندية من جهة ووزارة الإشراف من جهة أخرى، وبالرغم من أن المدة المتفق عليها بين الطرفين لم تنقض بعد إلا أن رؤساء الأندية قد اختاروا التصعيد وإيقاف نشاط البطولة في الجولة الثانية من مرحلة الإياب إلى وقت لاحق .
من جهة أخرى ، عبر البعض من رؤساء الأندية عن امتعاضهم من توقف نشاط البطولة في هذا الوقت بالذات بالرغم من أن الآجال المتفق عليها بين الأندية ووزارة الشباب والرياضة مازالت لم تنته بعد ، ويأتي هذا الموقف بعد إعلان ودادية رؤساء أندية الرابطة الثالثة الدخول في حركة احتجاجية لا تستند لأي مبررات منطقية ومحاولة بعض الأطراف تقمص دور البطولة والبحث عن زعامة مفقودة بعد أن فشلت الموسم الفارط فشلا ذريعا في تأليب الفرق على وزارة الإشراف . ويرى الأحباء أن قرار إيقاف نشاط البطولة كان ارتجاليا و على رؤساء الأندية مراعاة الوضعية المادية للفرق التي تتكبد مصاريف كبيرة في هذا الظرف بالذات وكان الأجدر تأجيل إيقاف النشاط إلى وقت لاحق باعتبار أن صرف الميزانية لدى مختلف الوزارات يبدأ عمليا خلال شهر مارس المقبل الشيء الذي لا يدركه أغلب المسيرين بالجمعيات الرياضية . كما أن بعض الأندية تسعى إلى إيقاف النشاط خدمة لمصالحها الضيقة بعد تعثرها في الجولات الأخيرة ورغبة منها في ربح الوقت وترميم الأوضاع الداخلية حتى تكون جاهزة للمنافسة على الصعود أو تفادي النزول في المرحلة القادمة ويبدو التباين في المواقف بين رؤساء الأندية جليا على أكثر من واجهة .

فهل سيرجع هذا التعطل بمصلحة للفرق ام سيبعثر برنامج رزنامة البطولة وتجبر الفرق على انهاء مقابلات البطولة حتى في شهر رمضان؟