الرئيسية / ترجي جرجيس – النادي البنزرتي (0ـ1):

ترجي جرجيس – النادي البنزرتي (0ـ1):

هزيمة لا تحجب المردود الطيّب «للعكارة»!

فالمباراة كانت متوازنة على امتداد فتراتها وانحصر اللعب في أغلب الوقت في وسط الميدان مع توفق في فرص التهديف لجرجيس ونتيجة التعادل هي العادلة حسب مردود كل فريق.

فترجي جرجيس الذي عرفت تشكيلته تغيرا بـ70% شملت مختلف الخطوط: دفاع (أمير الحاج مسعود والدريدي) ووسط ميادن (بوشنيبة – عبد السلام – القنطاسي) والهجوم (كاجار وتيتي ابراهيما) وقد تحسن المردود الدفاعي مقارنة بالموسم الفارط والتغطية في وسط الميدان وهو ما مكن من التصدي لنقاط قوة بنزرت في الهجوم وفرض محاصرة لصيقة ناجحة على أبرز عناصره… لكن العكارة وجدوا صعوبات في الهجوم وترك ماهر عامر المصاب فراغا واضحا كما أن عملية البناء الهجومي كانت تتسم بالبطء وهو ما مكن المنافس من تنظيم صفوفه.

ومن جانب صاحب الطليعة فإنه كثّف تواجده في الدفاع ووسط الميدان وبحث عن 3 نقاط قبل المردود والفرصة الوحيدة التي توفرت للمهاجم زياية حولها لهدف الانتصار سيكون وزنه من ذهب.

عماد بلهيبة


مطلوب 6 نقاط لضمان البقاء

يبحث ترجي جرجيس عن فوز غاب عنه منذ الجولة الثانية إياب ضد الملعب التونسي وخلال الـ7 مباريات الأخيرة تكبد 6 هزائم ولم يسجل سوى تعادل وحيد وتأزمت وضعيته في مؤخرة الترتيب لكن التفاؤل يحدو الجميع بإنقاذه من النزول حيث تنتظره 4 مباريات ضد نجم بني خلاد وشبيبة القيروان (جرجيس) وأمل حمامم سوسة ونادي حمام الأنف (جرجيس) ويكفي الانتصار في مباراتين لتحقيق البقاء وهذا يتطلب تظافر جهود جميع الأطراف ووضع مصلحة الفريق على كل اععتبار والوقوف بجانب اللاعبين في هذه الفترة الصعبة والحرجة فالفريق تغير بنسبة 70% ويلزمه الوقت ليحصل التأقلم بين الخطوط لكن من الضروري البحث عن النتيجة قبل الأداء وإذا لم تنصف الكرة العكارة ضد بنزرت فيمكن التدارك في المباريات الأربع المتبقية.

سلامة و بلحاج و منافق

المدرب لوزاتو اتخذ قرارا تمثل في إبعاد سلامة وبلحاج عن الأكابر والتحاقهما بصنف الآمال نظرا لتغيبهما عن حصتين تدريبيتين مع الآمال عندما تحول الفريق لقفصة وكذلك تم اتخاذ قرار بعدم التعويل على منافق في بنزرت نظرا لوصوله متأخرا في تربص الفريق وقد عقد رئيس الجمعية الوريمي اجتماعا مع اللاعبين وأكد لهم أن الهيئة المديرة والمدرب يؤكدان على الانضباط مهما كانت التكاليف.

عماد