تطور المؤشرات السياحية..

إنشر المقال على مواقع التواصل الإجتماعي

تطور المؤشرات السياحية..

السوق الفرنسية تحتل الصدارة
تعتبر المنطقة السياحية جربة جرجيس من أهم المناطق السياحية حيث تبلغ طاقة استيعابها 50 ألف سرير ضمن 150 وحدة فندقية بمختلف تصنيفاتها

ورغم الظروف التي شهدتها بلادنا فإن عدد السياح من 01 إلى 10 أوت 2013 بلغ 45.600 سائح بزيادة 4.2 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2012. وخلال هذه الأيام تواصل النسق التصاعدي بقدوم السياح وأصبحت طاقة الامتلاء بنسبة 100 % حسب الإدارة الجهوية للسياحة بجربة، فصارت النزل عاجزة عن استقبال ولو سائحا واحدا.
فعدد السياح القادمين من غرة جانفي 2013 إلى 10 أوت 213 بلغ 608.705 سائحا مقابل 594.589 من نفس الفترة سنة 2012 أي بزيادة 2.4%، في حين بلغ عدد الليالي المقضاة 3.979.427 ليلة
وستتواصل نسبة امتلاء المنطقة السياحية جربة جرجيس 100 % لنهاية شهر أوت، كما أن المؤشرات تعد طيبة لشهري سبتمبر وأكتوبر
وفيما يخص توزع السياح القادمين لجربة وجرجيس حسب بلدانهم الأصلية تأتي السوق الفرنسية في الصدارة ثم السوق الألمانية بـ12 % التي شهدت تحسنا سنة 2012. والسياح الألمان لهم مقدرة مادية هامة ويوفرون أكثر عملة صعبة. فالسوق الألمانية التي كانت توفر لتونس مليون سائح سنة 2002 تراجعت لتصبح منذ سنوات 500 ألف سائح فقط. كما أن السوق الليبية مثلت 19.3 % من عدد السياح القادمين وهم يساهمون في إنعاش الحركة الاقتصادية زيادة عن النزل الامر الذي دفع وزير السياحة لاتخاذ قرارات بعد زيارة راس جدير بتحسين ظروف استقبال الليبيين ووضع مركبات صحية متنقلة
وتجدر الإشارة إلى أن الأجواء إيجابية في جربة وجرجيس مع توفر الأمن وهو ما جعل عديد السياح يصرحون أنهم فوجئوا بتواجد الأمن وحسن الاستقبال في النزل وخارجها
عماد بلهيبة
تونس في يوم السبت 24 أوت 2013
الصباح