الرئيسية / أخبار محلية / اخبار وطنية / تونسيون يعتمدون على حيلة جديدة من أجل «الحرقان» إلى أوروبا

تونسيون يعتمدون على حيلة جديدة من أجل «الحرقان» إلى أوروبا

أوقفت السلطات الصربية مؤخرا 12 تونسيا من بينهم إمرأة حامل في مركز الإيقاف بمطار بلغراد (عاصمة صربيا). وقد تمّ حجز هؤلاء الأشخاص “دون وجه حق”, حسب قولهم, رغم أن عملية دخولهم إلى صربيا كانت قانونية وقد قاموا بإجراءات الحجز في نزل، حسب ما نقله أحد الموقوفين (أحمد جابو)، مشيرا إلى أنّ من بينهم من قدم للسياحة والآخر للتجارة.

كما أكّد أن السفارة التونسية بصربيا على علم بالموضوع ولم تحرك ساكنا. وحسب فيديو استغاثة قاموا بإرساله فإنّ هؤلاء الموقوفين يعيشون في ظروف إيقاف سيئة وقد تمت حجز أمتعتهم وهم يقيمون في دهليز بالمطار.. اضغط هنا لمشاهدة الفيديو.. ومن جهته، قال مجيد الحملاوي سفير تونس بصربيا انه على علم بالحادثة منذ وقوعها، مؤكّدا أن السفارة تتصل بالموقوفين يوميا عن طريق المكلفة بالشؤون القنصلية. كما أكّد انه على اتصال متواصل بالسلطات الصربية التي رفضت السماح للموقوفين بالدخول لترابها لاعتبارات تهمها، مشيرا إلى ان السفارة التونسية بصربيا لا يمكنها الاعتراض على قرارات سيادية لدولة صربيا. وأعلن أنه سيتم ترحيل هؤلاء الموقوفين الى تونس.
وذكّر أيضا بأنّ مثل هذه الحالات تكررت في الفترة الأخيرة باعتبار أنّ السفر إلى صربيا لا يتطلب الحصول على تأشيرة، وأنّ السلطات الصربية تفطنت إلى محاولة بعض الأشخاص الذهاب إلى أوروبا بطريقة غير شرعية عبر أراضيها.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو..