الرئيسية / جدل اسناد رخص التاكسي يعود من جديد

جدل اسناد رخص التاكسي يعود من جديد

عقدت اللجنة الاستشارية الجهوية للنقل جلسة مخصصة للنظر في المطالب المتعلقة بالحصول على رخص التاكسي الفردي بمختلف دوائر النقل الحضري بالجهة و العمل على تسوية عديد الوضعيات المتخلفة عن جلسة كانت عقدت في 30 جوان 2011 .
ضمت تلك الجلسة عديد الأطراف بمن فيهم ممثلي منظمتي السائقين و أصحاب الرخص وصدر على إثرها قرارا يقضي بتسليم 200 قرار مبدئي و المصادقة على الاتفاق المبرم خلال جلسة العمل المنعقدة بتاريخ 18 أكتوبر 2011 و المتعلق بإصدار الموافقات المبدئية عبر مراحل 50% من الموافقات يقع إصدارها اثر إعداد محضر الجلسة و إمضائه و50% المتبقية يقع إصدارها في غرة أوت 2012 أما الحالات الخاصة فسيقع إصدارها في اجل لاحق حسب رأي اللجنة المشتركة , قرارات الإسناد المبدئية جاءت على اثر القوائم التي تم تعليقها بمقرات الاتحادات المحلية للشغل وعلى إثرها تم النظر في الاعتراضات الصادرة في شانها وتم تعديل تلك القوائم و تعليقها للمرة الثانية بتاريخ 7 فيفري 2012 و النظر من جديد في الاعتراضات المقدمة من قبل المعترضين , موافقات مبدئية من بينها 50 لمعتمدية جرجيس خلقت تململا و استياء من حوالي ثلاثين معترضا جديدا رأو تعسفا في قرار اللجنة إذ لم يتم اعتماد مقياس الاقدمية الفعلية للمترشــح و مباشرته المهنة منهم خالد بنفاضل الذي له من الخبرة 12 سنة دون انقطاع و مسؤول عن عائلة متركبة من عدة أفراد ومبروك السعفي و خليفة عبيشو ومراد بوشهيوة واحمد العطاري و غيرهم من الشباب الذي لم يتمكنوا من توفير لقمة العيش لأفراد أسرهم و فيهم أيضا من بلغ سنة السابعة و الثلاثين و الأربعين ولم يتمكن من توفير مستلزمات الزواج ( من بين الشروط للحصول على رخصة أن يكون أعزب) هل بحثت اللجنة في سبب عدم تمكنهم من الزواج؟ وأشار بعضهم إلى وجود أطراف بمركز الولاية تعرقل سير إسناد الرخص إلى مدينة جرجيس بالخصوص داعين وعلى حد تعبيرهم بإزاحة من جثموا على صدورهم بمركز الولاية لعدة سنوات , أكثر من ثلاثين معترضا عن عملية الإسناد الأخيرة يمارسون القطاع منذ التسعينات و عبروا عن أسفهم الشديد إزاء تمكين بعض أولئك المنقطعين عن العمل لسبب أو لآخر ,أما المتحصلون على القرارات المبدئية فعبروا عن استياءهم عن عدم الإسراع في تفعيل القرارات المبدئية إذ فوتوا في البيع في كل ما يملكون من اجل توفير سيارة و إعدادها للانطلاق في نشاطهم على اثر حصولهم على القرار النهائي ولا حظوا أن المعتمدية في حاجة لرخص جديدة و لا ضرر حتى و أن فاقت 450 رخصة , فهل تستجيب الوزارة لطلبات كل من تتوفر فيهم شروط الحصول على رخصة تاكسي فردي و هل تم فعلا تجميد 200 رخصة الصادر فيها شانها قرارات أولية ؟
جرجيس*الشروق
شعلاء المجعي