الرئيسية / جرجيس Zarzis / جمعية الحياة الخيرية ترعى الايتام وتغيث المستضعفين

جمعية الحياة الخيرية ترعى الايتام وتغيث المستضعفين

نظمت جمعية الحياة الخيرية يوما مفتوحا تميز بمداخلة للشيخ سفيان بن عويدة حول مساهمة المواطن في تنمية الجمعيات الخيرية و فكرة عن أهداف الجمعية ,اليوم المفتوح واكبه الأشقاء الليبيين من زواره و جنزور والزنتان و طرابلس وبعض المدن الليبية الأخرى .
تأسست جمعية الحياة الخيرية في شهر جويلية 2011 و من ابرز أهدافها كما أشار لذلك رئيس الجمعية الأسعد الصويعي النهوض بالتربية و التعليم و كفالة اليتيم وإغاثة المستضعفين وانطلق فريقها في أنشطته منذ شهر رمضان 2010 تحت ضغوطات و تحفظات من قبل النظام السابــــــــق و تمكن بالرغم من المضايقات المختلفة من بناء محل سكنى لمسنين من منطقة بوغرارة بمدنين وتوزيع 380 سلة غذائية بالسويطير هذه الجمعية جمعت بين الثورتين التونسية والليبية و برز نشاطها الفعلي اثر ثورة 14 جانفي وخلال وبعد ثورة 17 فيفري وعملت خلالها بالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين و المنظمة العالمية للأغذية و جمعية الرحمة البريطانية وجمعية قطر الخيرية و الشباب الإسلامي بالسعودية و الهلال الأحمر الإماراتي و عدد من الجمعيات الأجنبية على إغاثة الأشقاء الليبيين بالمخيمات و استفادت من خدماتها حوالي 9780 عائلة ليبية أي قرابة ستين ألف شخص خارج المخيمات ومكنتهم من الغذاء و السكن و العلاج في تونس و ليبيا و قامت على اثر دخول الآلاف من اللاجئين للتراب التونسي بتشغيل 436 شاب و شابة من بن قردان و جرجيس و مدنين و الذهيبة و رماده كما لم تتوقف عن دعم العائلات التونسية إذ فاق حجم الإعانات خلال شهر رمضان 68 ألف دينار وفي الجانب التعليمي انطلقت مدرسة الحياة مع انطلاق السنة الدراسية 2011 بتقديم دروس تكميلية لليتامى صحبة أبناء المنخرطين في الجمعية ويستفيد من هذا البرنامج حوالي 40 طفلا الهدف من ذلك تطوير القدرات العلمية طبقا لبرامج التعليم التونسية مع إضافة اللغة الانجليزية و التربية الإسلامية كما تعمل الجمعية على كفالة 170 يتيما من جرجيس و السويطير و الشهبانية بتمكينهم من مبلغ مالي قدره 50 دينارا شهريا فضلا عن المساعدات العينية و الموسمية هدفها أن لا يبقى يتيما محتاجا في تونس , كما ستعمل الجمعية مستقبلا على مساعدة الأشقاء السوريين وتجري الاستعدادات حثيثة لإقامة مركز ثقافي إسلامي بجرجيس ستستفيد منه ولايات الجنوب الشرقي الثلاث قابس – مدنين وتطاوين وستعمل الجمعية بالتعاون مع السلطات المحلية وذوي البر والإحسان على تذليل الصعوبات لا قتناء قطعة ارض وتشييد هذا المركز.

شعلاء المجعي