الرئيسية / أخبار محلية / حركة تجارية نشيطة بالميناء ؟؟

حركة تجارية نشيطة بالميناء ؟؟

بالرغم من استئناف نشاط بعض الموانئ الليبية بعد تحرير مدنها بالكامل إلا أن ميناء جرجيس ظل و لازال يستقبل البضائع الموردة لفائدة تلك السوق و بذلك يكون قد تجاوز تخصصه إذ انه معد بالأساس لتصدير الملح البحري و توريد المواد البترولية البيضاء وقد تمكن في العشرة أشهر الأولى للسنة الحالية من من قبول 105 آلاف طن من مادة الفارينة و 16 ألف طن من الأرز و11 ألف طن من الزيوت النباتية و10 أطنان من العلف و3512 سيارة ,فضلا عن مساعدات طبية وغذائية وملابس تصل إلى ثلاثة ألاف طن ,وهي سلع لم تكن لتحل بالميناء لولا الأوضاع الأمنية التي عاشت على وقعها ليبيا لمدة تزيد عن ثمانية أشهر ونصف , كما تولى تصدير 546 ألف طن من الملح البحري و28 ألف طن من المحروقات و12 ألف طن معدات تنقيب وتصدير 200 سيارة , وتحافظ يوميا عشرات الشاحنات الليبية على أماكنها في طوابير طويلة أمام الميناء التجاري لأكثر من أسبوع , وكانت دخلت التراب التونسي بالرغم من الاضطرابات التي يشهدها معبر رأس جدير بين الحين والآخر وهي شاحنات معدة لنقل 5 آلاف طن من القمح السائب تم توريده من روسيا, العدد الجملي للبواخر التي أرست خلال الفترة الماضية من السنة الحالية : 611 سفينة قدمت من المواني الموجودة بحوض البحر الأبيض المتوسط إضافة إلى مواني بعيدة على غرار روسيا , وفي مقابل ما حققه الميناء على امتدا د العشرية الأولى للسنة الحالة فقد كثر الحديث عن الخط البحري الخاص بنقل المسافرين وكان تعهد بإحداثه مستثمر أجنبي والذي سيربط ميناء جرجيس ببقية الموانئ الأوربية فان جمعية دار جرجيس بفرنسا أكدت على أن المساعي والمفاوضات متواصلة للعمل مع المستثمر على تذليل الصعوبات لانطلاق نشاط الخط خلال شهر جوان 2012 .شعلاء المجعي
جرجيس*الشروق 17/11/2011