الرئيسية / أخبار محلية / أخبار جديدة عالمية / رئيس صرب البوسنة : الإبادة الجماعية للمسلمين في سربرنيتشا « اكذوبة »

رئيس صرب البوسنة : الإبادة الجماعية للمسلمين في سربرنيتشا « اكذوبة »

إنشر المقال على مواقع التواصل الإجتماعي

نفى رئيس صرب البوسنة « ميلوراد دوديتش » ، أمس السبت، في خطاب بُث مباشرة على التلفزيون الصربي البوسني العام حصول الإبادة الجماعية للمسلمين في « سربرنيتشا » عام 1995 معتبرا انها « أكذوبة » وذلك قبل أسبوع من حلول الذكرى العشرين للمذبحة،
وقال دوديتش اثناء احتفال إحياء ذكرى الصرب الذين قُتلوا في القرى المحيطة بمدينة « سربرنيتشا » إثر الحرب الأهلية في البوسنة أن « الهدف هو أن يُسجل في الأمم المتحدة استناداً على بيانات وتقارير كاذبة أن مذبحة ارتُكبت بحق المسلمين » .
وأضاف أن « كل شيء عبارة عن أكذوبة متكررة. قيل لنا لا تنكروا ما حدث. كيف لا ننكر كذبة؟ أنتم من لا يقول الحقيقة. أين هم الرجال الـ 8300؟ لماذا تكذبون؟ ».
ويشار الى أن تصريحات « دوديتش » هذه تتناقض مع تصريحات كان أدلى بها الرئيس الصربي « توميسلاف نيكوليتش » اعتذر فيها عن إبادة المسلمين في « سربرنيتشا » ، حيث قال في مقابلة مع هيئة إذاعة وتلفزيون البوسنة والهرسك في أفريل 2013 « أركع وأطلب الغفران لصربيا وعن الجريمة التي ارتكبت في سربرنيتشا.. أعتذر عن أي جريمة وقعت باسم دولتنا وشعبنا ».

والجدير بالذكر أن نحو ثمانية آلاف مسلم من الرجال والأطفال قتلوا في جويلية 1995 بعد اجتياح القوات الصربية « سربرنيتش »ا التي كانت تحظى بحماية أممية قبل أشهر من نهاية الحرب الأهلية التي استمرت ثلاث سنوات. وقد عثر الى حد اليوم على رفات 6471 ضحية في عدد من المقابر الجماعية، تم التعرف على أصحابها، ثم أُعيد دفنها.