الرئيسية / أخبار محلية / رغم النجاح أساتذة محرومون من الانتداب بسبب نشاطهم السياسي

رغم النجاح أساتذة محرومون من الانتداب بسبب نشاطهم السياسي

قامت وزارة التربية والتكوين بإسقاط ثمانية أساتذة عمدا عن قائمة الناجحين نهائيا في مناظرة ” الكاباس” دورة ديسمبر 2006 كعقاب لهم على أنشطتهم

النقابية والسياسية بالجامعة.
قام أساتذة في مختلف الاختصاصات على اثر إسقاطهم من قائمة الناجحين في مناظرة “الكاباس ” بجملة من التحركات و الاحتجاجات للتشهير بما اتخذته وزارة التربية والتكوين من تجاوزات وأسسوا جمعية المسقطين عمدا عن الكاباس في جويلية 2006 و لم يتمكنوا من الحصول على الترخيص القانوني للجمعية إلا أن ذلك لم يمنعهم من النشاط مما كلف بعضهم الإيقاف والاعتقال وحتى السجن مثل ما حصل لحسن بن عمر الحاصل على الأستاذية في الإعلامية وعلى شهادة الدراسات العليا المتخصصة في نظام الاتصال والشبكات وحفناوي بن عثمان الحاصل على الأستاذية في العربية و دامت مدة سجنهما 15 يوما بتهمة إثارة الهرج و التشويش في الطريق العام, تلك الاحتجاجات دفعت بوزارة التربية والتكوين لعملية مفاوضة مع المتضررين وانتدبت محمد المومني وعلي الجلولي سنة 2006 ووعدت بتسوية بقية الملفات وبعد سنة فقط عاودت تلاعبها فبدل انتداب بقية الأساتذة أقدمت على عزل المنتدبان مما دفعهما الى الدخول في اضراب جوع فوعدت مجددا بالنظر في ملفاتهم و لم تفي كعادتها بوعدها وحسب تصريحاتهم يأتي ذلك الإجراء بهدف الالتفاف على ماوعدت به , بعد ثورة 14 جانفي تجددت التحركات لمطالبة الحكومة الانتقالية بتسوية الملفات وبعد اخذ ورد تمت إعادة كل من محمد المومني وعلي الجلولي و بقيت 5 ملفات دون حل, المتضررون و كما أكد محمد الناصر الختالي ( الأستاذية في الفلسفة لسنة 2005 ) سيواصلون سعيهم كلفهم ذلك ما كلفهم لأجل فضح الممارسات اللااخلاقية بوزارة التربية والتكوين كالمحسوبية والجهوية والرشوة والفرز الأمني ودعوا كل الأحزاب السياسية و المنظمات الحقوقية التونسية من اجل التدخل لوضع حد لتلك الممارسات وتتبع المتسببين فيها على رأسهم الصادق القربي وزير التربية سابقا , مطالبين الحكومة الحالية بتسوية هذا الملف في اقرب الاجال رافضين سياسة التصفية وألانتداب للتدريس بغير الشروط العلمية ,وفي صورة عدم استجابة الوزارة و الحكومة لطلباتهم بتعلة الملفات الأمنية و الانتماء السياسي فإنهم على اتم الاستعداد للدخول مجددا في حركات احتجاجية بالتدرج وسينفذون إضراب جوع دفاعا عن حقهم المغتصب .

شعلاء المجعي