الرئيسية / أخبار رياضية / رقم جديد للسباح العالمي نجيب بلهادي

رقم جديد للسباح العالمي نجيب بلهادي

Slide 1

 

يواصل السباح العالمي نجيب بلهادي تحقيق رهانه بقطع مسافة 1400 كلم  في اختصاص السباحة الحرة وبعد جرجيس ستكون وجهته القادمة سواحل المنستير.

 

انطلق العقيد  المتقاعد نجيب بلهادي من شمال المنطقة السياحية بجرجيس ليصل إلى  مستوى شاطئ  سنية وقطع بذلك  6 كيلومتر وهي مسافة جديدة  أضافها إلى رهانه الذي انطلق فيه منذ شهر  جويلية  2011 إذ قطع 700 كلم من مجموع 1400 وهي طول السواحل التونسية  التي ينوي سباحتها على مراحل بهدف تحقيق  رقم قياسي  عالمي جديد وفي مرحلة قادمة سيحط الرحال  بصقانس المنستير يليها  سواحل  الرأس الطيب بين  قليبية وزمبرة، ويتميز نجيب بلهادي بالشجاعة والمثابرة والإصرار على المواصلة  في هذا الاختصاص الدقيق وهو ما دفع الجهة الراعية للسباقات الطويلة في المياه المفتوحة الى ترشيحه لنيل لقب أفضل سباح في العالم في المياه الحرة  في آخر عام 2011  في ظل منافسة 16 سباحا  وتحصل على معدل 19 بالمائة  من مجموع الأصوات أمام الاسباني سلينا مورينوبازاكالي  وبين بأن لهذا الحدث الرياضي أهداف ثقافية وسياحية إذ سيتمكن من إلقاء كلمته  بمنتدى عالمي  بايرلندا  بحضور 500 شخصية  عالمية، المارطون  يسمى بسباحة السلام وبمناسبة مشاركته في  اللقاء الدولي لمشاهير السباحة الماراطونية  والندوة الدولية لسباحة المياه المفتوحة الواقع تنظيمها  من طرف «قاري فوتْ» صحبة عدد من أبطال «السباحة المفتوحة»،

في 19 جوان 2011    تم إطلاق سراح الحمامة كرمز للسلام وعربون تهنئة لتونس أثناء تتويجه وبين بأنه سيرسل رسالة سلام من هذه الأرض الطيبة  إلى كل عشاق وأحباء هذا النوع من الرياضة لتشجيعهم  للمجيئ إلى  بلادنا  والمشاركة في قطع هذه المسافة وأكد بلهادي انه منذ فترة  يقيم  بتطاوين  في انتظار تحسن الأحوال الجوية حتى يتوصل إلى قطع مرحلة جرجيس فالعوامل اللوجستيكية والجوية مرتبطة ببعضها أيما ارتباط وأشار أن لهذه الرياضة مستقبل واعد  اعتبارا أن تونس تملك كل ممهدات النجاح لمزيد نشر هذا الاختصاص مما سيجعلها تتبوأ مكانة ريادية على الصعيد العالمي وكان بلهادي لقي كل التشجيع والدعم من  أهالي جرجيس والجيش الوطني والحرس البحري ومندوبية السياحة بالجهة وبلدية جرجيس وتم  توفير أسباب نجاح هذه المغامرة .

المجعي

النشرة الإلكترونية لجريدة الشروق التونسية
الثلاثاء 28 فيفري 2012