الرئيسية / عريضة بـ1741 إمضاء تطالب وزير النقل و كاتب الدولة للهجرة بإحداث خط بحري للمسافرين بين إيطاليا و جرجيس

عريضة بـ1741 إمضاء تطالب وزير النقل و كاتب الدولة للهجرة بإحداث خط بحري للمسافرين بين إيطاليا و جرجيس

 

يتواجد عشرات الآلاف من المهاجرين في جهة الجنوب الشرقي في إيطاليا و خاصة فرنسا و عند عودتهم إلى تونس عبر ميناء حلقة الوادي يضطرون لقطع مسافة 500 كم للوصول لأهاليهم و يتعرضون لمخاطر حوادث المرور. و يطالب المهاجرون بإحداث خط بحري بين ميناء جنوا بإيطاليا و ميناء جرجيس وهذا الطلب تبنته جمعية التنمية بجرجيس التي تميزت بنشاطها بعد الثورة و نظمت ملتقى حول مردودية هذا الخط البحري مع وكالات أسفار مختصين ثم بادرت بإنجاز عريضة أمضى عليها 1741 مواطن من جرجيس طالب بإحداث هذا الخط وتم تقديمها رسميا لوزير النقل من قبل نائب المجلس التأسيسي السيد صلاح بلهيبة و كذلك تم تقديم نسخة ثانية لكاتب الدولة المكلف بالهجرة السيد حسين الجزيري مرفقة بمستندات فنية للميناء الذي بإمكانه استقبال بواخر المسافرين بعد أن سبق له أن استقبل بواخر عملاقة لترحيل المهاجرين المصريين.

و قد تحصلنا على العريضة التي تم توجيهها إلى وزير النقل و كاتب الدولة للهجرة وهي تتضمن :

“نحن الممضون أسفله مواطنو وجمعيات المجتمع المدني نطلب من جنابكم إحداث خط بحري للمسافرين و السيّارات يربط جرجيس بإيطاليا تجنبا لما نعانيه من مشقة أثناء السّفر و ما نتعرض له من مخاطر حوادث المرور و تعطّل على الطّريق نتيجة الاكتظاظ على الطرقات الرّئيسية الرّابطة بين الشمال و الجنوب التونسي.

كما لهذا الإحداث ايجابيات على مستوى التنمية إذ يساهم في التوزيع العادل لفرص التنمية بين الشمال و الجنوب من خلال إحداث فرص عمل مباشرة وغير مباشرة هامة تشمل كل الأطراف المتدخلة .

كما يمكن أن تفتح التهيئة كذلك إمكانية استغلال الميناء في تنشيط السياحة الصحراوية القريبة من الميناء باستقبال السفن السياحية.

أخيرا نحيط جنابكم علما أن البنية التحتية والمسائل التقنية للميناء تسمح بإحداث هذا النشاط و هو ما تبينه الدّراسة المرافقة .

نعول على تعاونكم و في انتظار ردّكم لكم منّا جزيل الشكر والتقدير.”

 

و قد أكد لنا الكاتب العام لجمعية التنمية السيد رفيق بوزميطة أنه ينتظر التفاعل من وزارة النقل و توفير خط بحري للمسافرين من جنوا إلى ميناء جرجيس.

 

 

عماد بلهيبة