الرئيسية / أخبار محلية / اخبار وطنية / فضل صيام يوم عاشوراء
فضل صيام يوم عاشوراء
فضل صيام يوم عاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء

يحيي المسلمون اليوم الثلاثاء العاشر من شهر محرم ، يوم « عاشوراء » الذي يستحب صومه إقتداءا برسول الله صلى الله عاليه وسلم وكما ورد في أحاديثه الشريفة.
وسمي « عاشوراء » لانه اليوم العاشر في أيام شهر محرم، وقد ذكر المؤرخون أن هذا اليوم وقعت فيه عديد الاحداث التاريخية ، ففيه نجى الله سيدنا نوح عليه السلام وأنزله من السفينة، وفيه أنقذ الله نبيه إبراهيم من نمرود، وفيه رد الله يوسف إلى يعقوب، وهو اليوم الذي أغرق الله فيه فرعون وجنوده ونجى موسى وبني إسرائيل، وفيه غفر الله لنبيه داود، وفيه وهب سليمان ملكه، وفيه أخرج نبي الله يونس من بطن الحوت، وفيه رفع الله عن أيوب البلاء.
وكان سيدنا موسى عليه السلام يصوم يوم عاشوراء وقد وجد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم اليهود يصومونه فقال « أنا أحق بموسى منكم »، فصامه وأمر بصيامه، وقد سئل رسول الله عن صيام يوم « عاشوراء »
فقال: « إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ». رواه مسلم.
إلا أنه صلى الله عليه وسلم أمر بعد ذلك بمخالفة اليهود، بأن يُصام العاشر ويومًا قبله وهو التاسع، أو يومًا بعده وهو الحادي عشر، فقال صلى الله عليه وسلم: « صوموا يومًا قبله أو يومًا بعده، خالفوا اليهود ». أخرجه احمد
ويعتبر يوم عاشوراء من الأيام المقدسة لدى الطائفة الشيعية ففيه قتل « الحسين ابن علي » حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم في معركة « كربلاء » لذلك يعتبرونه يوم عزاء وحزن ويتوجهون فيه لهذه المدينة لتأدية طقس « التطبير » التي يقوم فيها رجال وشبان بضرب قاماتهم بالسيوف فيما الدماء تغطي وجوههم وثيابهم، وهو تقليد انكرته بعض مراجعهم الدينية.