الرئيسية / أخبار محلية / اخبار وطنية / قضية شبكة التجسس:الإفراج عن روسيين و بطاقات ايداع بالسجن في حق 4 موظفين تونسيين

قضية شبكة التجسس:الإفراج عن روسيين و بطاقات ايداع بالسجن في حق 4 موظفين تونسيين

إنشر المقال على مواقع التواصل الإجتماعي

اصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس،اليوم الثلاثاء،بطاقات إيداع بالسجن في حق أربعة موظفين تونسيين من بينهم امرأة، وجميعهم يشتغلون صلب بلديات، فيما قام بالافراج عن روسيين يعملان بمراكز الحالة المدنية لتمتعهما بالحصانة الدبلوماسية وذلك فيما يتعلق بقضية التجسس الروسي على تونس

وأفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس « سفيان السليطي » في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، بأن النيابة العمومية بابتدائية تونس أذنت بفتح بحث تحقيقي،من أجل جرائم التآمر ضد أمن الدولة الداخلي، وتدليس ومسك واستعمال مدلس، والارتشاء، وتكوين عصابة، والمشاركة في وفاق بقصد الاعتداء على الأشخاص والأملاك.وذلك على إثر تواتر معلومات وأخبار مفادها الكشف عن شبكة تقودها أطراف أجنبية قامت باستقطاب عدد من التونسيين العاملين بدوائر بلدية وإدارات عمومية.

وللتذكير فقد تناقلت وسائل اعلامية محلية متنوعة خير يفيد بوجود « شبكة تجسّس » في تونس يقودها دبلوماسيون روس تولوا استقطاب عدد من الموظفين التونسيين العاملين في بلديات وإدارات عمومية حساسة، وذلك بهدف مدّ روسيا بقاعدة بيانات حول أجيال كاملة من الشعب التونسي.