الرئيسية / أخبار محلية / أخبارمدينة مدنين / مدنين تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع
مدنين تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع
مدنين تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع

مدنين تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع

مدنين تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع

مدنين : تقييم الموسم السياحي واجراءات لدعم مكانة القطاع ابرز محاور المجلس الجهوي للسياحة

بلغ عدد السواح الوافدين على الوحدات السياحية في جربة وجرجيس خلال الأشهر العشرة المنقضية 711 الف سائح 5ر46 بالمائة منهم يمثّلون ثلاث جنسيات هي الروسية والفرنسية والالمانية قضوا 4500000 ليلة أي نسبة 6ر66 بالمائة من مجموع الليلي المقضاة في الجهة، وفق معطيات قدمتها المندوبة الجهوية للسياحة في مدنين امال الحشاني خلال انعقاد المجلس الجهوي للسياحة كامل نهار اليوم بجزيرة جربة. ومثّل التأمين الذاتي للنزل والوضع البيئي ومسائل أخرى مختلفة المحاور التي تناولتها هذه الدورة باشراف والي مدنين حبيب شواط الذي اعتبر أن هذه العناصر يمكن للمتدخلين في القطاع التحكم فيها باعتبار ان السياحة ترتبط احيانا بعوامل خارجة على النطاق قد تكون امنية او مناخية.

وفي هذا الاطار تمّت دعوة اصحاب النزل الى مضاعفة جهود التامين الذاتي لوحداتها وتامين الفضاءات الخارجية في انتظار العمل المشترك بين المؤسسات السياحية والبلديات لارساء منظومة الكترونية من خلال كاميروات بقاعة العمليات الكبرى للتخفيف من حجم العنصر البشري والوسائل. ووجّه المتدخلون في القطاع رسالات طمأنة بخصوص موسم سياحي مقبل الذي سيشهد صعوبات أقل حيث ستنطلق محطة تحلية مياه البحر في جربة في النشاط في شهر أفريل 2018 والانطلاق في نفس السنة في اشغال مركز تثمين النفايات بجربة كحل نهائي لمشكل النفايات بها.

وفي انتظار ذلك ستضاعف البلديات جهود النظافة من خلال إقرار حملات دورية مشتركة توضع فيها امكانيات بلديات الجزيرة المادية والبشرية وبذل جهود للترفيع في المساحات الخضراء والعناية بحواشي الطرقات والارصفة ومفترقات الطرقات . وفي سياق ربط المنطقة السياحية بشبكة الغاز الطبيعي ينتظر ان تنتهي أشغال القنوات الكبرى في شهر جانفي المقبل وسيتم أيضا دعم منظومة التطهير من خلال تأهيل محطة التطهير في « سيدي محرز » بكلفة تبلغ أربعة ملايين دينار قبل الموسم الصيفي وصيانة المحولات الكهربائية لمنع انقطاع التيار الكهربائي .

وتقرر خلال هذه الجلسة العمل على تنظيم قطاعات الخيالة والجمّالة و »الكواد » من خلال منح الناشطين فيها بطاقات مهنية ودعا المتدخلون الى دعم خدمات النقل الجوي في اتجاه احترام أكثر للمواعيد والانضباط والعناية بقطاعات اخرى ذات علاقة بالسائح كسيارات التاكسي من خلال العناية بالهندام ونظافة السيارة ودور السواق في دعم الجهود الامنية.