الرئيسية / مدنين-جرجيس: عودة إلى استغلال «المفراس» ودعوات لتطوير طب الاختصاص

مدنين-جرجيس: عودة إلى استغلال «المفراس» ودعوات لتطوير طب الاختصاص

Slide 1

أخيرا وبعد  انتظار دام  ستة أشهر من  تركيب معداتها تم الانطلاق الفعلي في استغلال آلة المفراس او ما يعرف بـ«السكانار»  البالغة تكلفتها مليارا من المليمات. وهذا ما من شأنه أن يساعد على تقريب الخدمات الصحية من الأهالي حتى يتجنبوا مشاق التنقل إلى مستشفيات أخرى.

 

هذا  وتم الاتفاق  على  ان يتولى  الدكتور زيود  القيام   باستغلال آلة المفراس  لفائدة مرضى الجهة   كل  يوم اربعاء ويرى  المختصون في قسم التصوير ان يوما واحدا غير كاف  نظرا للطلبات الملحة  على  هذا الاختصاص لغلاء  كلفته لدى القطاع الخاص ولكثرة الحالات الاستعجالية الناجمة عن حوادث المرور, المواطنون بمعتمدية جرجيس ذات  150 الف ساكن يرون كذلك ان يوما  واحدا غير  كاف فحالة الانتظار الطويل والمواعيد  المؤجلة  تخلق  لديهم  استياء فهم بحاجة  للتشخيص الطبي الدقيق لحالة مرضاهم  وكل من التقيناهم يتساؤلون  لماذا  لم تحقق  وزارة الصحة  الخدمات الصحية التي تليق  بالحجم الطبي  المتطور وخاصة في هذا القطاع؟ وإلى متى يبقى المريض  ومن يرافقه  يزداد  حجم آلامه  وعمق جراحه  بسبب  نقص طب الاختصاص بالمستشفى مقابل ارتفاع العلاج في المصحات الخاصة  ,الى  متى يبقى المستشفى دون اختصاص القلب  وغيرها من الاختصاصات وكل  هذه النقائص تم طرحها  في  عدة  جلسات على  الادارة الجهوية للصحة بمدنين بحضور اطراف نقابية  الا  ان الجلسات لم تحقق نتائج ملموسة   بخصوص انتداب اطباء الاختصاص والاطار الشبه الطبي بقسم النساء والتوليد وتركيز دورية امنية لحماية العاملين به  من  الاعتداءات  البدنية  واللفظية.

الأحد 09 ديسمبر 2012 الساعة

النشرة الإلكترونية لجريدة الشروق التونسية

شعلاء المجعي