الرئيسية / أخبار محلية / اخبار وطنية / معطيات صادمة بشأن المهندس التونسي زوج الألمانية المنقبة
معطيات صادمة بشأن المهندس التونسي زوج الألمانية المنقبة
معطيات صادمة بشأن المهندس التونسي زوج الألمانية المنقبة

معطيات صادمة بشأن المهندس التونسي زوج الألمانية المنقبة

معطيات صادمة بشأن المهندس التونسي زوج الألمانية المنقبة

أكّد مصدر مطّلع، يوم الاثنين 4 جوان 2018، أن التّونسي (خ.م) زوج الألمانية، التي تمّ منعها من دخول تونس، رحّلته السّلطات الألمانية خلال شهر مارس 2018 بعد الإشتباه في انتمائه الي خلية ارهابية تنشط بمدينة “هانوفر” الألمانية وعلى صلة بعناصر ارهابية متواجدة في سوريا وليبيا.

وكشف المصدر ذاته، في تصريح لحقائق أون لاين، انّ التونسي وهو مهندس سامٍ نشط في تنظيم أنصار الشريعة الارهابي في 2013 وكان مفتشا عنه من أجل الانتماء الى تنظيم ارهابي في 2015.

وبعد ترحيلة الى تونس تمت إحالته بحالة إيقاف على ذمة القطب القضائي لمكافحة الاٍرهاب لتصدر بعد ذلك المحكمة الابتدائية بتونس مكتوبا بتاريخ 30 مارس 2018 يمنعه من السفر وإحالته في حالة سراح على الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الاٍرهاب بالقرجاني، حسب المصدر ذاته.

وبين المصدر ذاته ان هناك شبهات حول تواجد التونسي رفقة زوجته الألمانية سنة 2017 في سوريا.

وللاشارة فقد عمد الزوج الى اثارة ضجّة بالميناء بعد ان تسور السور الخارجي للميناء وهدّد بالإلقاء بنفسه في البحر في صورة عدم السماح لزوجته بالدخول الى تونس وقد أذنت النيابة العمومية للوحدات الأمنية بالتحري معه والإبقاء عليه بحالة سراح والإشارة عليه بالحضور لديها اليوم الاثنين 4 جوان 2018.

و يذكر انه تمّ ليلة الجمعة ترحيل الألمانية المنقبة واعادتها الى باليرمو عبر ميناء حلق الوادي لتوفّرِ معلومات استخباراتية بخصوص المعنية تتعلق بالإشتباه فيها بالإرهاب.