الرئيسية / أخبار محلية / أخبارمدينة مدنين / أخبار جربة / مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص وقفة احتجاجية
مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص وقفة احتجاجية
مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص وقفة احتجاجية

مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص وقفة احتجاجية

مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص وقفة احتجاجية

مهنيّو الصحة بالقطاعين العام و الخاص: وقفة احتجاجية من أجل بيئة سليمة و صحية بجزيرة جربة
تنظّم ودادية الأطباء بجربة، و نقابة أطباء الممارسة الحرة بجربة و ودادية أعوان الصحة بجربة و بقية مهنيّي القطاع الصحي بشقيه العام و الخاص، أطباء و ممرّضين و فنيين سامين ببطحاء الحاجّي بحومة السوق يوم السبت 14 جوان 2014 انطلاقا من السّاعة الخامسة مساء

بجربة وقفة احتجاجية تحسيسية تنديدا بما آل إليه الوضع البيئي من تراكم غير مسبوق للنفايات و الفضلات المنزلية بمختلف أرجاء الجزيرة و في ظل غياب شبه تام للمصالح المكلفة بالنظافة و البيئة ببلديّات الجزيرة الثلاث.
و قد أكّد المشرفون على هذه التظاهرة على أنّ هذا الوضع الذي لم تعرفه الجزيرة من قبل سيؤدّي تواصله إلى تفشي الأمراض و الأوبئة (الكوليرا، الأمراض المنقولة عبر الهواء و الحشرات،…)، كما أن ردم النفايات دون فرزها بطرق علمية سيتسبب في تلويت المائدة المائية و التربة و سيؤثر سلبا على الثروات الطبيعية (بحرية كانت أو برية).
كما أنّ استقرار الفضلات تحت الأرض دون حرقها بصفة تامّة سيرفع من نسبة ملوحة المياه و سيقضي على خصوبة الأرض التي لن تبت لا زرعا و لا شجرا، و يذكر في هذا الصّدد أن المعدل المقبول لنسبة ملوحة مياه الجزر هو 5% في حين أننا وصلنا في جربة إلى نسبة ملوحة قدّرت بـ 10%.

كما أن الموادّ ذات الإشعاع المرتفع على غرار البطاريات تتسبب في انتشار الأمراض السرطانية الخبيثة و الأورام، هذا بالإضافة إلى أن الحرق العشوائي لهذه الفضلات يؤدّي إلى عدم الإحتراق الكامل لجملة من المعادن الشيء الذي يؤدي بدوره إلى إفراز موادّ سامّة و خطيرة تصيب الجهاز التنفسي و القصبات الهوائية.
كل هذه الأخطار المحدقة بمتساكني الجزيرة جعلت العديد من مكونات المجتمع المدني تصعّد من وتيرة احتجاجها و تدق نواقيس الخطر و آذان السلط صمّت بالكامل.
كل العزاء أن يستفيق أولي الأمر منا قبل حلول الكارثة.