الرئيسية / أخبار محلية / وصول اوّل دفعة من الاضاحي الموردة من اسبانيا يوم الخميس 19 سبتمبر

وصول اوّل دفعة من الاضاحي الموردة من اسبانيا يوم الخميس 19 سبتمبر

تصل يوم الخميس 19 سبتمبر 2013 الى تونس اول دفعة من الاضاحي تضم 6 الاف راس تم توريدها من اسبانيا حسب ما اعلن عنه سفيان مسعودى مدير بشركة اللحوم. وبين مسعودى ان الشركة ستتسلم يوم السبت القادم 21 سبتمبر 2013 دفعة ثانية من الاضاحي تعد 9 الاف راس ليصل بذلك العدد الجملي للاضاحي التى ستوردها الشركة الى 15 الف راس واوضح خالد بن عبد الله مدير التجارة الداخلية بوزارة التجارة من جهته في تصريح لوكالة وات ان شركة اللحوم ستومن بمفردها عملية توريد الاضاحي بعد استبعاد شركتين خاصتين قامتا بايداع كراس الشروط لكنهما لم تستوفيا شروط العملية عدم توقيع كراس الشروط وتاخر اجال وصول الاضاحي . واضاف بن عبد الله ان شركة اللحوم ستورد 15 الف راس 5 الاف راس منها كانت مخصصة للشركات الخاصة مشيرا الى ان عملية التوريد تتمتع باعفاء من المعاليم الديوانية والاداءات الجبائية المستوجبة .
واكد ان تمسك وزارة التجارة بقرارها في توريد الاضاحي رغم استياء المنظمات المهنية ياتي لتكثيف العرض والحد من عمليات الاحتكار الاضاحي خلال هذه الفترة. وقال ان اسعار البيع للعموم ستحدد لاحقا . وقال مسعودى من جهته ان من بين اسباب اختيار السوق الاسبانية لتوريد الخرفان وجود تشابه بينها وبين الخرفان التونسية بحكم التقارب فى الظروف المناخية والطبيعية.
وبخصوص المراقبة الصحية للاضاحي اشار المسوول الى ان فريقا من البياطرة التونسيين تحول موخرا الى اسبانيا لمعاينة الاضاحى التى سيتم توريدها. ويلقي قرار وزارة التجارة استنكارا من قبل المنظمات المهنية على غرار نقابة الفلاحين والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحرى الذى راى في لقاء اعلامي التام يوم 10 سبتمبر 2013 عدم الحاجة الى توريد اضاحي العيد موكدا توفر نحو 912 الف اضحية حاليا في تونس مما من شانه ان يغطي الطلب والمقدر ب900 الف اضحية.ومن جانبه اكد كاتب الدولة للفلاحة الحبيب الجملي في وقت سابق ان توريد اضاحي العيد هذه السنة سيكون بكميات محدودة ولن يضر بمصلحة المربين المحليين . يذكر ان وزارة التجارة قررت توريد 30 الف راس لتغطية الطلب على الاضاحي خلال السنة الحالية 10 الاف منها عن طريق شركة اللحوم وما بين 10 الاف و20 الف عن طريق الخواص مع اعفاء عمليات التوريد من الاداءات الجمركية