الرئيسية / أخبار محلية / أخبارمدينة مدنين / ولاية مدنين تسجل ارتفاعا في عدد حوادث المرور خلال سنة 2015

ولاية مدنين تسجل ارتفاعا في عدد حوادث المرور خلال سنة 2015

إنشر المقال على مواقع التواصل الإجتماعي

ولاية مدنين تسجل ارتفاعا في عدد حوادث المرور خلال سنة 2015

سجلت ولاية مدنين خلال السنة الماضية 317 حادث مرور خلف 106 قتلى و406 جرحى وفق معطيات قدمها رئيس المكتب الجهوى للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات نور الدين الحجاجى.

وتكون بهذه الارقام ولاية مدنين قد سجلت ارتفاعا بنسبة 11 بالمائة فى عدد الحوادث و14 بالمائة فى عدد الجرحى و2 بالمائة فى عدد القتلى وتتصدر الجهة المرتبة الاولى وطنيا فى عدد قتلى المترجلين الذين يمثلون نسبة 13 بالمائة من عدد القتلى الجملى.

كما انها تحتل المرتبة الثانية وطنيا فى عدد القتلى من سواق الدراجات النارية بنسبة 11 بالمائة وهو ما يطرح مجالا واسعا للعمل ومجهودا اضافيا واستراتيجية مشتركة بين عدة متدخلين للتحرك فى هذه المحاور بحسب الحجاجى.

وتعتبر الطريق الوطنية رقم 1 من حدود ولاية قابس الى راس جدير اهم الطرقات التى تحتد فيها الحوادث تليها الطريق الجهوية رقم 109 بين جرجيس وبن قردان و117 بين جرجيس وحومة السوق وخاصة فى قسطها بين القنطرة وحتى منطقة ربانة من معتمدية جربة ميدون والطريق المحلية 116 الرابطة بين اجيم وحومة السوق.

واعتبر رئيس الجمعية ان وجود نقاط سوداء بالجهة ووجود عدة اخلالات كالنقص فى ممرات المترجلين واستغلال الرصيف عوامل تتطلب تحركا فى اتجاه العمل على التخفيف من حدة الحوادث التى تمثل السرعة المفرطة والمجاوزة الممنوعة والانشغال عند السياقة ابرز اسبابها الى جانب موقع الجهة كمنطقة عبور.

واكد ضرورة فتح ملف السلامة المرورية بالجهة والعمل عليه مع كل الاطراف لترسيخ ثقافة مرورية سليمة دون ان يخفى الصعوبات المادية التى تعترض عمل المجتمع المدنى.

وفى برنامجها لهذه السنة قال الحجاجى ان الجمعية ستركز عملها على التربية المرورية للناشئة وحملات مع البلديات وشرطة المرور لرسم ممرات المترجلين وحملات اخرى لسائقى الدراجات النارية الى جانب تركيزها لنموذج اول من مخفضات السرعة حسب مواصفات معتمدة فى دول اوروبية ووضع حواجز واقية امام 10 مدارس مع نشاط فكرى وحملات اخرى بالتعاون مع بعض الشركاء لها ذات الاهتمام المشترك.