الرئيسية / مدينة جرجيس / رحلة الفنان محسن لهيذب مع البيئة والإنسان (صفحة 4)

رحلة الفنان محسن لهيذب مع البيئة والإنسان

Lihidheb mohsen

رحلة الفنان محسن لهيذب مع البيئة والإنسان

الباحث الفنان في مرافقته اليومية للإنسان، والبيئة والفن، والثقافة، وفي ملامسة مرئية، وحسية تبرز جمال المحيط الطبيعي بالمنطقة، وكذلك المحيط البشري والإنساني هذه الحركة البيئية مكنت الباحث و متفقد البريد من الدخول إلى موسوعة قيناس للأرقام العالمية من خلال جمعه لما يزيد عن سبع مائة ألف قطعة بلاستيكية من ملفوظات البحر ومواد أخرى ذات المنشأ البيئي فضلا عن انجاز متاحف بيئية بمداخل المدينة لا زالت شاهدة على الحس الفني لهذا الرجل الذي جمع خلال تجربته عصارة سنوات من الجولان برا و بحرا كما أفرزت شريطا وثائقيا من إخراج الفيتوري بلهيبه صور اللوحات الإيحائية المستمدة من الفضاء وتمت ترجمته إلى أربع لغات يتقنها الباحث وتحصل الشريط على الجائزة الأولى في مهرجان كان, و للرسائل البحرية لغة أخرى لا يتقنها إلا لهيذب الذي أرسل 86 رسالة بحرية و تلقى 54 كانت مضامينها متعددة من أطرفها فتاة كانت قررت الانتحار وتراجعت اثر لقاءها بمحسن الذي يبدو و انه و من أجمل أوقاته تلك التي يقضيها متجولا بين البر والبحر , بين ملفوظات البحر وحجر الصوان و بعض القطع النادرة التي لا تقدر بثمن تتصدر متحفه البيئي بالسويحل حيث يزوره الطلبة و التلاميذ والسياح .

Eco artiste
رحلة-الفنان-محسن-لهيذب-مع-البيئة

Libyan art à Zarzis.

Dans le cadre du divertissement culturel et artistique des enfants et des familles des réfugiés Libyens à Zarzis, la maison de culture a organisé des activités tout au long de l’été pour meubler le paysage social et faire oublier à nos frères les affres de la guerre et le chaos.  Aujourd’hui, j’ai eu la chance d’assister à cette approche d’intégration ...

أكمل القراءة »

حقوق الوطن و الثورة

حان الأوان و الظرف و المكان ،لنطلب من الجميع ما يقدم و يستطيع لثورة الربيع و شهداء الحرية و الوفاء و ارض الكرامة و العطاء: -الفلاح : نعرف انك كنت من قلة الأمطار منهوك و بين المحصول و المصروف مربوك،و خاضعا للإيجار و البنوك،و كنت أيضا تتحيل بالأسمدة و الأدوية المضخمة و المهرمنة…وتتهاون في خلاص الفلاحات و تستفيد من ايعانات ...

أكمل القراءة »

La chasse au requin

La chasse au requin Au port de Zarzis, ils rentraient, D’une sortie à la pêche au requin, Depuis trois jours, ces marins naviguaient, Naturellement, au courant de rien.Soudain, un haut parleur tonna, D’un hors-bord vert militaire, Et une voix autoritaire ordonna, De sortir et éteindre le moteur. Et l’officier leur expliqua, Qu’ils reviennent dans un autre âge, Duquel le grand ...

أكمل القراءة »